شاركت بوهرنجر إنجلهايم للصحة البيطرية، ثاني اكبر شركة للصحة البيطرية في العالم، في معرض الإنتاج الحيواني  في منطقة الشرق الأوسط الدولي وأفريقيا والمقام تحت عنوان "من العلف إلى الغذاء" لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا" بمدينة أبوظبي. وقد حضر الدورة الثانية من المعرض أكثر من 8 آلاف زائر وشهد مشاركة 300 عارض وذلك لمناقشة آخر التوجهات والاكتشافات المتعلقة بمجال لتغذية الحيوانية إلى جانب أحدث التطورات التكنولوجية في القطاع. 

هذا وجمعت فعاليات المعرض كبار الخبراء في مجال الصحة البيطرية في المنطقة بهدف تسليط الضوء على أحدث الابتكارات والحلول الطبية للحيوانات.
وفي هذا الإطار، عقدت شركة بوهرنجر إنجلهايم للصحة البيطرية جلسة حوارية ركزت فيها على صحة الدواجن والمواشي والحلول الوقائية المختلفة التي تزودها الشركة. ويستمر قطاعي الدواجن والمواشي في النمو مع تزايد الطلب وخاصة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.  
وفي هذا الصدد قال  إنريكي مانزوني، الرئيس التنفيذي لبوهرنجر إنجلهايم لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، "تعتبر الصحة البيطرية موضوعاً هاماً يرتبط بشكل مباشر مع حياتنا وغذائنا اليومي، حيث تشكل الدواجن والمواشي أهم مصادر البروتين الحيواني وأسرعها نمواً في مناطق كثيرة من العالم ومن ضمنها منطقتنا، ولهذا السبب، تعد اللقاحات الوقائية طريقة هامة لإدارة كافة الأمراض. ولقد وضعنا الكثير من التطورات والابتكارات في هذا المجال حيز التنفيذ ونبقى ملتزمين بالإستثمار في بيئة بيطرية أكثر صحة مما يعود بالفائدة على مجتمعاتنا".
وتابع مانزوني قائلاً، "عندما تكون صحة الحيوانات جيدة فإن الصحة البشرية تكون جيدة أيضاً. وتعمل بوهرنجر إنجلهايم لتزويد حلول مستدامة للصحة البيطرية بما في ذلك اللقاحات ذات الفعالية والسلامة التي تتناسب مع الاحتياجات الخاصة بالمنطقة. ونظراً لخبرة الشركة وإبتكارها في القطاع فإنه كثيراً ما يُطلب من بوهرنجر إنجلهايم أن تساهم في التعرف على الأمراض الجديدة والتوصل إلى علاجات لها أو تقنيات تشخيص جديدة لإدارة الأمراض. وسوف نستمر بالبحث عن أساليب متنوعة لتوسيع أبحاثنا وتطوير حلول قوية لقطاع الصحة البيطرية وذلك بما ينسجم مع أهداف الشركة". 
تتميز الحلول التي تقدمها بوهرنجر إنجلهايم بأنها منتجات متطورة تهدف إلى التقليل من الأمراض بالإضافة إلى تعزيز الصحة لدى الحيوانات وبناء وتحسين سمعة وجودة العناية المقدمة لعملاء الشركة من البيطريين.
جدير بالذكر أن شركة بوهرنجر إنجلهايم استكملت في العام الماضي صفقة استحواذها على شركة ميريال، حيث قدرت قيمة الشركة وقتها بنحو 11.4 مليار يورو، وذلك عقب نتائج الشركة الإيجابية في مجال الصحة البيطرية. وتعتبر بوهرنجر إنجلهايم للصحة البيطرية اليوم ثاني أكبر شركة عالمياً في سوق الصحة البيطرية وهي المزود العالمي الأول لمبيدات الطفيليات ولقاحات الحيوانات المنتجة والأليفة. والآن، أصبحت الشركة تحتل مكانة ريادية عالمياً في مجالات صحة الحيوانات الأليفة والخيول والصحة البيطرية العامة مع موقع متميز في مجال الدواجن والماشية


تعمل شركة بوهرنجر إنجلهايم في مختلف أرجاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا على توفير الحلول التي تحسن صحة الحيوانات الأليفة والخيول والحيوانات المنتجة، بما فيها الدواجن والماشية وحلول الصحة البيطرية العامة. وتركز الشركة على تلبية احتياجات عملائها وتقديم الحلول العلاجية للحيوانات في المنطقة وذلك من خلال منتجات بيولوجية ودوائية وغذائية تصممها بالاستناد إلى شبكة الأبحاث والتطوير لديها والتعاون مع أطباء بيطريين من الرواد في مجال الخدمات التقنية في القطاع 

Hostgator Coupon